مدة عملية تغيير مفصل الركبة

مدة عملية تغيير مفصل الركبة

  • تتراوح مدة عملية تغيير مفصل الركبة عادة ما بين ساعة الى ساعتين وغالباً ما يستغرق التعافي عدة أشهر.
  • عملية تغيير مفصل الركبة هي عملية جراحية بسيطة تهدف الى تبديل مفصل الركبة الطبيعي الذي به تلف بمفصل اخر صناعي يقوم بنفس وظائفه.
  • تتم عملية استبدال مفصل الركبة باستخدام تخدير كلي او نصفي وتتراوح مدة الإقامة في المستشفى حوالي من يومين الى 3 أيام.

عوامل تؤثر في مدة عملية تبديل مفصل الركبة

تعتمد مدة عملية استبدال مفصل الركبة بناءا على عدة عوامل وهي:

  •  حالة المريض الصحية : قد تستغرق عملية تغيير مفصل الركبة فترة أطول اذا كان الشخص يعاني من امراض مزمنة مثل الداء السكري او مشكلات بالقلب.
  • نوع الإجراء الجراحي : تطول مدة عملية مفصل الركبة في حالة الاستبدال الكامل لمفصل الركبة.
  • خبرة جراح العظام والمفاصل: كلما كان الجراح ذو خبرة وكفاءة في اجراء جراحات تغيير المفاصل كلما كانت مدة العملية أقصر.

مخاطر عملية تغيير مفصل الركبة

استبدال مفصل الركبة هو إجراء جراحي دقيق قد يترتب عليه مضاعفات وفيما يلي أبرز المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المريض بعد عملية استبدال مفصل الركبة:

  • قد تحدث عدوى في منطقة الجراحة، على الرغم من اتخاذ الاحتياطات الجراحية للوقاية منها.

  • قد تزيد عملية استبدال مفصل الركبة من خطر تكوين جلطات دموية.

  • يمكن أن تواجه مشاكل فيما يتعلق بالزراعة المستخدمة، مما يستدعي تدابير إصلاحية إضافية.

  • التخدير العام المستخدم في الجراحة يمكن أن يترافق مع تأثيرات جانبية مثل الغثيان والقيء والدوخة.

  • قد تتعرض الأعصاب والأوعية الدموية المحيطة بالركبة للضرر خلال الجراحة.

  • قد يحتاج المرضى إلى فترة طويلة من العلاج الطبيعي و التأهيل بعد عملية استبدال مفصل الركبة لاستعادة وظائف الركبة.

  • قد تزيد بعض العوامل مثل السمنة أو وجود أمراض مزمنة من مخاطر العمليه لدى بعض الأشخاص.

  • يجب على الأشخاص الناجحين في عملية تغيير مفصل الركبة التشاور مع فريق طبي متخصص لفهم هذه المخاطر بشكل أفضل.

نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة

بشكل عام، يُعتبر تغيير مفصل الركبة عملية ناجحة بشكل شائع، ولكن النسبة الدقيقة للنجاح تعتمد على حالة كل مريض بشكل فردي ومن الضروري أن يناقش المريض توقعاته ومخاطر الجراحة مع فريق الرعاية الصحية قبل اتخاذ قرار بالإجراء.

نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة تعتمد على عدة عوامل مختلفة، هذه العوامل تشمل:

  • حالة الصحة العامة للمريض تلعب دورًا أساسيًا في تحديد نسبة نجاح العملية. يمكن أن يكون للأمراض المزمنة والحالات الصحية الأخرى تأثير كبير على النتائج.

  • السبب الذي يستدعي إجراء عملية تغيير مفصل الركبة يمكن أن يؤثر على نسبة النجاح.

  • على سبيل المثال، إذا كان التلف في المفصل نتيجة لإصابة حادة أو تلف تدريجي نتيجة لمشاكل مزمنة، فقد تختلف النتائج.

  • مهارة وخبرة الجراح الذي يقوم بالعملية لها تأثير كبير على النجاح. الجراحين ذوي الخبرة غالبًا ما يحققون نتائج أفضل.

  • استخدام تقنيات متقدمة في العملية يمكن أن يزيد من نجاحها ويقلل من مضاعفاتها.

جميع العمليات الجراحية تحمل مخاطر محتملة، ونسبة حدوث المضاعفات يمكن أن تؤثر على نجاح العملية بشكل كبير.

نصائح بعد عملية تغيير مفصل الركبة

بعد إجراء هذه الجراحة، يجب على المريض اتباع مجموعة من النصائح لضمان التعافي السليم والسريع، وفيما يلي أهم هذه النصائح:

  • يعد العلاج الطبيعي جزءًا أساسيًا من عملية التعافي بعد الجراحة. تأكد من اتباع جميع التمارين والإرشادات التي يقدمها أخصائي العلاج الطبيعي.

  • إذا كان المريض يعاني من زيادة في الوزن، فقد يكون من الضروري تخفيض الوزن لتقليل الضغط على المفصل المجدد.

  • في الأسابيع الأولى بعد العملية، سيحتاج المريض إلى استخدام عكازات لمساعدتك في الحركة وتخفيف الوزن عن المفصل.

  • متابعة العلاج الموصوف من قبل الطبيب بما في ذلك الأدوية المضادة للالتهابات واستخدام الثلج للتقليل من الورم والألم.

  • قد يحتاج الشخص إلى فترة من الراحة بعد الجراحة، مع محاولة الامتناع عن الأنشطة الشاقة واتباع جدول استراحة مناسب.

  • تناول طعام متوازن غني بالمغذيات يساهم في التعافي وتعزيز صحة العظام.

  • تجنب الحركات السريعة و الانحناءات الحادة في الأسابيع الأولى بعد الجراحة لتجنب وضع ضغط زائد على المفصل.

  • القيام بتغيير وضعية الجسم بانتظام أثناء الجلوس والقيام بتمارين بسيطة لتجنب تصلب الركبة.

  • تحديد مواعيد متابعة دورية مع الطبيب لضمان متابعة التقدم وضمان أن التعافي يسير بشكل جيد.

مدة التعافي بعد عملية تغيير مفصل الركبة

مدة التعافي بعد هذه العملية تعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك حالة المريض ونوع الجراحة التي تجرى، وفيما يلي تقدير تقريبي للمراحل المختلفة في عملية التعافي:

  • بعد الجراحة، يمكث المريض عادة في المستشفى لفترة قصيرة.

  • يتم استخدام جبائر وأجهزة دعم لتثبيت المفصل الصناعي.

  • تبدأ جلسات العلاج الطبيعي في الأسبوع الأول لتحفيز الحركة وتقليل الورم في الركبة.

  • تستمر هذه المرحلة لمدة حوالي 6 أسابيع.

  • تتواصل جلسات العلاج الطبيعي لزيادة القوة والمرونة في الركبة.

  • تقليلاً تدريجيًا في استخدام العكازات وأجهزة المساعدة.

  • يمكن أن تستمر هذه المرحلة لمدة 2-3 أشهر.

  • تركز المرحلة التالية على زيادة النشاط اليومي واستعادة الحياة الطبيعية.

  • يمكن للمريض ببطء العودة إلى الأنشطة الرياضية والأنشطة التي تتطلب استخدام الركبة.

  • تستمر هذه المرحلة لعدة أشهر.

  • يستمر التحسن تدريجيًا بمرور الوقت، وقد يحتاج المريض إلى فترة تعافي تتراوح من عام إلى عامين لتحقيق التعافي الكامل.

مدة الألم بعد عملية تغيير مفصل الركبة 

بعد إجراء هذه العملية، يتفاوت مدى الألم والتعامل معه من فرد لآخر، وذلك بناءً على عوامل عدة مثل حجم العملية والحالة الصحية العامة للمريض ومع ذلك، يمكن تلخيص التوقعات على النحو التالي:

  • فترة ما بعد الجراحة الأولى : غالباً ما يكون الألم حادًا في الأيام الأولى بعد العملية، ويُقدم الأطباء عادةً أدوية مسكنة للألم للتعامل مع هذا الوضع.

  • فترة الشفاء المبكرة : يتلاشى الألم تدريجياً مع مرور الوقت ، ويمكن أن يستمر الانتفاخ والتورم لبعض الوقت وهذا قد يسبب الألم أيضًا، والعلاج الطبيعي يلعب دورًا مهمًا في هذه المرحلة لتعزيز تحسين الحركة وتقليل الألم.

  • المرحلة المتوسطة : يمكن أن يستمر الألم والانتفاخ لبعض الوقت.

كيفية التعامل مع الألم بعد العملية

  • من الممكن تحسين الحالة تدريجياً من خلال الالتزام ببرامج علاج طبيعي وممارسة التمارين المناسبة ويتم اتباع توجيهات الطبيب: يجب على المريض اتباع توجيهات الجراح والطبيب بدقة، بما في ذلك تناول الأدوية الموصوفة للألم والالتهابات حسب الجرعات المحددة.

  • الراحة والاستراحة: يُفضل رفع الساق المعنية عند الجلوس أو الاستلقاء لتقليل الانتفاخ وتخفيف الألم.

  • التمارين الطبيعية: يجب أداء التمارين الموصوفة من قبل العلاج الطبيعي لتعزيز تحسين الحركة والقوة في المفصل المستبدل.

  • استخدام الثلج: يمكن استخدام الثلج بشكل منتظم لتقليل الانتفاخ والألم.

  • استخدام الدعم المناسب: في بعض الحالات، يمكن أن يكون هناك حاجة لارتداء جبيرة أو مشد لتقديم الدعم للمفصل وتقليل الضغط عليه.

  • المتابعة الدورية: من الضروري متابعة الطبيب بانتظام لمراقبة التقدم ومعالجة أي مشكلات محتملة.

متى يبدأ المشي بعد تركيب مفصل الركبة وطريقة المشي؟

  • الوقت اللازم للعودة إلى المشي بشكل طبيعي يتفاوت من حالة لأخرى ويعتمد على عوامل، مثل نوع الجراحة وحالة المريض.
  • وعادةً ما يكون المريض قادرًا على المشي بمساعدة بعد العملية، ولكن يحتاج إلى استخدام مشاية أو عكازات ووضع الوزن بعناية على الركبة المتضررة لمدة اسبوعين تقريباً، ويعتمد نمط المشي على وضع المفصل ونوع الجراحة.

العمر الإفتراضي لمفاصل الركبة الصناعية 

قد تستمر صلاحية المفصل الاصطناعي 20 سنة وقد تزيد هذه المدة اذا التزم المرضى بكل التعليمات والارشادات التي حددها الدكتور المعالج.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *