تعريف تقوس وإعوجاج الساقين

اعوجاج الساقين في المرضي البالغين هو مختلف تماما عنه في الاطفال،

حيث ان في الاطفال عادة ما يستعدل جسم الطفل نفسه بنفسه علي حسب سن الطفل.

اعوجاج الساقين او تقوس الساقين عند البالغين هو من الاشياء التي لا يجب تجاهلها ويجب الذهاب لطبيب عظام متخصص،

لمعرفة العلاج المناسب للحالة وذلك لمنع حدوث مضاعفات في مفصل الركبة.

اعوجاج الساقين ينقسم إلى نوعان:

١- اعوجاج الساقين إلى الداخل

اعوجاج الساقين الداخلي هو الاشهر عند البالغين ويكون الرجال أكثر عرضه له.

عظمة الساق هي السبب الرئيسي في تقوس الساقين الي الداخل

٢- اعوجاج الساقين الي الخارج

اعوجاج الساقين الي الخارج يكون سببه عادة عظمة الفخذ وتكون السيدات هم الاكثر عرضه له

ملحوظة هامة الاعوجاج الناتج عن الخشونة ليس له قاعدة معينة وهو يصيب فئة كبار السن وعادة ما يكونوا فوق ٥٥ عام،

وعلاجه يكون عن طريق تغير مفصل الركبة و إستعدال الاعوجاج عن طريق المفصل الجديد لدي افضل دكتور عظام في مصر.

انواع تقوس القدمين

اعراض اعوجاج الساقين (تقوس الساقين)

الم بالمفصل وعادة ما يكون في ناحية الاعوجاج بمغني إذا كان الاعوجاج للداخل يكون الالم بالجزء الداخلي للمفصل،

بينما في حالات الاعوجاج الخارجي يكون الالم بالجزء الخارجي للمفصل.

عدم التوازن أثناء المشي بسرعة وأثناء الجري بصورة خاصة وقد يسبب السقوط المتكرر.

تشوه بشكل الساقين واضح للمريض والمحيطين.

تشخيص اعوجاج الساقين (تقوس الساقين)

يتم تشخيص اعوجاج الساقين من دكتور العظام عن طريق اشعة خاصة لقياس زاوية الطرف السفلي بأكمله لمعرفة قدر زاوية الاعوجاج وهي ما اعرف بال scanogram

وهل يتوجب علينا استعدالها جراحيا ام تحتاج الى علاج تحفظي ومتابعة دورية للتأكد من عدم زيادة الاعوجاج.

يجب علينا ايضا استبعاد وجود اصابة في الغضروف الهلالي للركبة قبل اتخاذ قرار عملية الإستعدال؛

حيث ان جميع الابحاث اثبت عدم نجاح العملية في حالة وجود اصابة بالغضروف الهلالي ولم يتم علاجه.

علاج تقوس الساقين

يقوم افضل دكتور عظام في مدينة نصر بعلاج تقوس الساقين عن طريق عمل شق عظمي واستعدال الساق بواسطة شريحة خاصة،

ولكن يجب عمل منظار قبل عمل الشق العظمي للتأكد من عدم وجود اصابة بالغضروف الهلالي الخارجي.

اثبت الابحاث الحديثة كلها انه في حالة وجود اصابة بالغضروف الهلالي الخارجي للركبة يكون احتمالات فشل العملية مرتفعة جدا،

حيث ينتج تسارع في حدوث الخشونة بسطح المفصل وليس العكس وهو الهدف من العملية وهو تقليل نسبة الخشونة.